الرئيسية » أخبار وطنية » القرض الفلاحي للمغرب رائد تمويل الفلاحة بالمغرب

القرض الفلاحي للمغرب رائد تمويل الفلاحة بالمغرب

تقود مجموعة القرض الفلاحي للمغرب نمودجا فريدا ، على مستوى تمويل الفلاحة .وبهدف ترتيب وهيكلة تدخلاتها عملت مجموعة القرض الفلاحي للمغرب ، الغنية بتجربتها في تمويل الفلاحة الصغرى والمتوسطة ، على تحليل وتقسيم الضيعات الفلاحية حسب حاجياتها للخدمات المالية ولنمودج التمويل الملائم .

وعلى مجموع مكون من حوالي 1.5 مليون ضيعة فلاحية ، كان تدخل القرض الفلاحي للمغرب متماشيا مع تعقيدات تقسيم هده الضيعات ، فالبنسبة  إلى الضيعات الفلاحية  التي تتوفر على معايير الاستبناك الكلاسيكية في ما يخص التمويل ، فإن القرض الفلاحي للمغرب يتدخل بطريقة تجارية تختلف حسب ميزات الضيعات الفلاحية عبر شبكة من الوكالات المختصة ، ودلك في إطار التنافسية التي يفرضها النظام البنكي في عموميته .

أما بانسبة إلى الضيعات الفلاحية الصغرى التي لا يتحصل كامل دخلها من الفلاحة ، ولكن أساسا من أنشطة شبه فلاحية خارجية ، فإن القرض الفلاحي للمغرب يتدخل عبر مؤسسة القروض الصغرى ” أرضي “ARDI  المعنية استراتيجيا بالوسط القروي . وتعتبر هده المؤسسة بمتابة جواب مواطن لمجموعة القرض الفلاحي للمغرب للمساهمة في المجهودات الوطنية لمحاربة الفقر . وبالفعل فإن مؤسسة ” أرضي ” توجد في مناطق المغرب الاكثر تهميشا ، وتقترح تمويلا يتلاءم مع الأنشطة غير المؤهلة للتمويل البنكي الكلاسيكي . وهي بتمويلها أنشطة مدرة للدخل مع تسهيل ولوج السكان المعوزين إلى الخدمات الإجتماعية الاساسية ، أصبحت اليوم عامل تنمية معترف به في الوسط القروي .

وبخصوص الضيعات الفلاحية  التي تتموقع بين النوعين السابقين ، والتي لا تتجاوب لا مع المقاربة البنكية الكلاسيكية ( صغر وتفتيت المساحة المستغلة ، وضعف الانتاجية ، والاعتماد الكلي على الاحوال المناخية ، وهشاشة النظام العقاري …) ، ولا هي تتجاوب مع مقاربة القروض الصغرى أخدا بعين الاعتبار طبيعة حاجياتها ( دورات محاصيل طويلة ، والحاجة إلى قروض تتجاوز سقف المالية الصغرى …)، فغن القرض الفلاحي للمغرب أنشا خيصصا لهدا النوع من الضيعات ” تمويل الفلاح”.

ويعمل القرض الفلاحي للمغرب على مصاحبة المسالك الفلاحية  والفلاحية – الغدائية والفلاحية – الصناعية بتبنيه مقاربة مندمجة ، تأخد بعين الاعتبار مختلف مكونات هده المسالك في حاجياتها التمويلية وملاءمة حلول التمويل المقترحة من الحاجيات الحقيقية للمقاولات العاملة في هده المسالك .

ووفقا لمهمته وأنشطته في الوسط القروي ، ما فتئ القرض الفلاحي للمغرب يشجع مشاريع التنمية المستدامة التي توفق بين المردودية الاقتصادية واحترام البيئة والتنمية البشرية .فمند إنشائه والقرض الفلاحي بالمغرب يلعب دورا أساسيا في التطور الاقتصادي للوسط القروي ، ويعمل على تحسين شروط حياة الفلاحين بإنعاشه لأنشطة مدرة للدخل وملائمة مع الميزات الإيكولوجية والمناخية المحلية . ومن اجل تاكيد وتعزيز هدا الالتزام لصالح التنمية المستدامة ، أنشات المجموعة المدكورة ” إدارة تمويل التنمية المستدامة “، التي تهدف إلى تمويل المشاريع المتطابقة مع مبادئ التنمية المستدامة ، أي دات المردودية اقتصاديا والمؤثرة إيجابيا على المحيط البيئي ، والحاملة للتقدم الاجتماعي . وقد عملت أيضا على تهيئ مؤسسة القرض الفلاحي للمغرب من أجل التنمية المستدامة ، وهي مؤسسة فرعية تختص أساسا بتقديم المساعدة التقنية والمالية لفائدة المشاريع دات النفع العام في ثلاثة  مجالات استراتيجية ، تخص الحفاظ على الموارد الطبيعية وإنعاش الطاقات المتجددة ، وحماية التنوع البيئي والتكيف مع التغيرات الفلاحية .

وبفضل هدا التنظيم ، تعد مجموعة القرض الفلاحي للمغرب اليوم رائدة في التنمية المستدامة ، وخاصة في الوسط القروي .وهي اليوم معترف بها على المستوى الدولي ، وحاصلة على عدة جوائز تقديرية من طرف العديد من المؤسسات الدولية ( المنظمة العالمية للتغدية FAO  والبنك العالمي ، AIAFD  و AFD و… KFW ).

وفي ما عدا التمويل ، عملت مجموعة القرض الفلاحي للمغرب على تطوير مهارتها في المصاحبة غير المالية لصغار الفلاحين ، مؤكدة بدبك مهمتها كمؤسسة للخدمة العمومية تجاه العالم الفلاحي والقروي . وهي بدلك تساهم في التربية المالية لصغار المنتجين الدين تكونهم بانتظام في مجالات التقنيات الفلاحية وتعزيز الحكامة والكفاءات التسييرية لتجمعات صغار الفلاحين .

عن سطات أون لاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تحت شعار الكشفية فضاء لترسيخ قيم السلام والتسامح والحوار

نظمت منظمة الكشاف الجوال بالمدرسة الفلاحية ببوقنادل سلا، مساء يوم الاثنين 18 أبريل 2016 حفل ...