الرئيسية » أخبار محلية » من يحمي بارون المخدرات بالبروج ؟

من يحمي بارون المخدرات بالبروج ؟

ناقوس الخطر بدأ يدق أجراسه في ما يخص انتشار المخدرات بشتى انواعها بمدينة البروج . ففي كل الدروب والأحياء وحتى التجمعات السكنية المجاورة للمركز، تسبح تجارة “بارون المخدرات ” فوق الماء العكر على المباشر وأمام أعين الجميع، في مشهد خطير يهدد سلامة المنطقة ومستقبلها، لكن مايجعلنا نتساءل بشأنه، هو من هي الجهة المسئولة عن حماية تجارة هدا المروج الذي حيكت حوله الأساطير ، في ظل صمت المسؤولين الأمنيين. فمعرفة تجار المخدرات شيء ليس بالعسير، فيكفي أن تقوم بجولة بالدواوير المجاورة لمدينة البروج وترى بأم عينيك كيف يتاجر هدا البارون المسموح له على مرأى ومسمع الساكنة التي لا حول لها ولا قوة لها في التصدي لهده التجارة “و على عينك أبن عدي”،حيت يأتيه زبناء كثر من أماكن عديدة وبعيدة عبر ربوع الاقليم ، وهذا ما جعل الساكنة تتسائل حول من يتستر على بائعي هذه السموم ويغض الطرف عليهم، خصوصا وأنها تسبب في مآسي متنوعة من الجرائم البشعة والجرائم الأخلاقية وتغرق فلذات الأكباد في بحر الادمان. .

هذا الوضع الامني المتردي لا يمكن السماح باستمراره شعار وضعته ساكنة المنطقة متحدية كل الامتيازات التي ينالها غيرهم، نفس الأمر عبرت عنه هيئات المجتمع المدني مسجلة اندحارا كبيرا للعمليات التي تقوم بها مصالح الدرك فيما يتعلق بمحاربة تجارة المخدرات، مؤكدين في ذات الوقت أنهم عازمون على تسطير برنامج نضالي مهم، من خلال مراسلة جميع الجهات المسئولة، لفضح كل المتلاعبين بمستقبل المنطقة والمتواطئين في تجارة المخدرات.

هذا ولقد لوحظ أن هذه الظاهرة زادت حدتها خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة وطفت فيه على السطح وأصبحت موضوع حديث العامة بمنطقة بني مسكين ، ما جعل الساكنة تتسائل حول من يحمي بائعي هذه السموم ويغض الطرف عليهم؟ أم أن في الأمر تواطئ يؤدى عنها يوميا.

عن سطات أون لاين

لا تعليقات

  1. السلام عليكم بالفعل يجب محاربة جميع انواع المخدرات لكن هل هذا فقط هو المشكل لماذا لايتم فتح تحقيق حول الادوية التي تباع في الصيدليات وهي مخدرات من نوع قاتل تباع على عينك يابنعدي ماذا تقولون عن مروجيها العاملين داخل الصيدليات وليس كلهم بالطبع يسيرون تجارة تحت الدف تخرب الشباب المرجو منكم الانتباه لهذا الموضوع وطرحه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعثة من جامعة ليون في زيارة عمل لجامعة الحسن الأول

تماشيا مع سياسة الشراكات المؤسساتية التي تتبناها على المستوى الدولي، استقبلت جامعة الحسن الأول يومه ...